الخميس 14 ديسمبر 2017  23:42

“التيفو” يخلق ضجة في مباراة المغرب والغابون

خلق “تيفو” كان مرتقبا رفعه في مباراة المنتخب الوطني المغربي ضد نضيره الغابوني، برسم الجولة الخامسة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم روسيا 2018، خلق ضجة بين أوساط الفصائل المغربية، بعدما رفضت أغلبها تكلف “إلترات” الرجاء بهذا التشريف، بسبب المعاناة التي يقاسيها الفصائل ومنعهم من إدخال “باشاتهم” للمباريات الرسمية لفرقهم الوطنية.

وكانت الجامعة كلفت “سريا” إلترات الرجاء بإنجاز “تيفو” لمباراة “الأسود” ضد الغابون بالمركب الرياضي محمد الخامس، قبل أن تتراجع عن ذلك بسبب معاينتها للحملة المسعورة ضد الفصائل الرجاوية التي وافقت على إنجازها لهاته اللوحة  الفنية.

وقال عضو نشيط في إحدى الفصائل الرجاوية لـ”كازاسبور” أن الإلترا التي ينتمي إليها سارت في التحضير لتيفو عملاق كان سيرفع في مباراة المنتخب ضد الغابون، إذ تم إنجاز 50 في المائة من “الماكيط” المخصص له، قبل  أن نتوقف عن ذلك (الخميس) الماضي، بسبب دخول أطراف أخرى في الموضوع، ووضع صراعات ثنائية فوق مصلحة الوطن، لذلك ارتأى الفصيل إلى حدود يومه (الخميس) التوقف النهائي عن إنجاز هذا المشروع الذي كان الهدف منه مساندة لاعبي المنتخب الوطني، بالإضافة إلى منح صورة حضارية حول الجمهور المغاربة، خاصة أن المباراة سيشاهده العديد من الجماهير عبر بقاع العالم.