الخميس 14 ديسمبر 2017  23:38

مغربي يخطف الملاكم سعادة إلى فرنسا

تعاقد انجيد البهجة، مدرب ملاكمة مغربي، فرنسي الجنسية (تعاقد) مع حسن سعادة، الملاكم المغربي، الذي اشتهر بقصة اتهامه بالتحرش بعاملتي نظافة بالبرازيل، على خلفية مشاركته في الألعاب الأولمبية بريو جانيرو، والتي أدت إلى اعتقاله لأكثر من تسعة أشهر، وغيابه عن مواجهاته في الملاكمة بالتظاهرة نفسها.

ويسافر حسن سعادة إلى فرنسا في غضون الأيام المقبلة، وذلك بعد حصوله على تأشيرة الدخول إلى ديارها من قنصليتها المتواجدة بمدينة الدار البيضاء، إذ سينطلق في التحضير لمبارياته المقبلة والدوريات التي سيشارك فيها من هناك،  تحت إشراف مدرب الجديد انجيد البهجة، وهو بالمناسبة رئيس شبكة الرياضيين المغاربة القاطنين بالمهجر.

وتعاقد انجيد البهجة مع حسن سعادة في مدينة الدار البيضاء، إذ اتفقا على بنود العقد والأهداف المستقبلية بين الطرفين، إذ سيشرف البهجة إلى جانب تدريباته لسعادة على التكفل به في المسكن والمشرب في فرنسا، وهي البنود التي وافق عليها سعادة، بل إنه أبدى ارتياحا كبيرا لإعادة الثقة داخله بعيدا عن المغرب بعد فضيحة عاملتي النظافة البرازيليتين، التي أبعدته عن حلمه الأولمبي.

وقال انجيد البهجة للـ”كازا سبور” أنه يؤمن بمواهب حسن سعادة، وقدرته على العودة أفضل مما كان عليه، خاصة أن لديه من المقومات لتحقيق ذلك، وما واقعة ريو جانيرو سوى حادثة تقع لأفضل الرياضيين في العالم، لكن الأهم هو كيفية النهوض والعودة للميدان والحلبة أقوى من الماضي.

وأكد البهجة، أن سعادة سيضل دائما مغربي الجنسية، وسيدافع عن ألوان وطنه الأم، قائلا عن الموضوع: “اتفقنا على الحفاظ على ألوان بلدنا في المسابقات الخارجية، أو الداخلية التي تقام بفرنسا، بل هدفنا المنافسة على الميداليات ورفع راية المغرب خفاقة في جل الملتقيات التي نشارك فيها”.

وختم مدرب سعادة حديثه للـ”الأخبار” حول الملاكم المغربي بكونه يلزمه قليل من التداريب والثقة للعودة أفضل مما كان عليه، ولذلك قمنا بتحضيرات أولية بمدينة الدار البيضاء الصيف الماضي، على أن نكمل البرنامج في الديار الفرنسية.